منتدى جامعة الأقصى


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يشرفنا دخولكم على هذا المنتدى
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


أهلا و سهلا بك يا ツزائر نورت منتدى جامعة الأقصىツ
 
الرئيسيةجامعة الأقصىخدمات الطلابالجامعة في صوربحـثإرسال استسفار للمديرتقدم بشكواك هنا وسنقوم بالرد عليك برسالة بريد الكترونيالتسجيلدخول
...



 More Twitter Facebook
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تحدث مع إدارة المنتدى
عندما تكون الأيقونة
 باللون الأخضرأكون متواجداً
بإمكانك النقرعليها لمحادثتي
إذا كان لديك استفسار
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
صندوق الشكاوي
إذا كان لديك
شكوى ضعها
لنقم بالاجابة
عليها
المواضيع الأخيرة
» دروس في قواعد اللغة الانجليزية لكل المستويات
الأحد 04 ديسمبر 2016, 11:25 pm من طرف ميوسة الملفوح

» دور الإنترنت في تطوير البحث العلمي
السبت 30 يناير 2016, 4:12 pm من طرف dr.ahmed

» دورالتربية العربية في مواجهة الفكر التربوي في إسرائيل
السبت 30 يناير 2016, 4:07 pm من طرف dr.ahmed

» التربية الإسلامية في مواجهة التحديات
السبت 30 يناير 2016, 3:19 pm من طرف dr.ahmed

» دور الانترنت في تطوير البحث العلمي
السبت 30 يناير 2016, 3:14 pm من طرف dr.ahmed

» دور التربية في تصحيح مفاهيم العولمة
الجمعة 29 يناير 2016, 5:26 pm من طرف dr.ahmed

» دور الانترنت في تطوير البحث العلمي
الجمعة 29 يناير 2016, 5:22 pm من طرف dr.ahmed

» الإنترنت ودوره في تطوير البحث العلمي
الثلاثاء 26 يناير 2016, 10:50 pm من طرف dr.ahmed

» التربية الإسلامية وتحديات العصر
الإثنين 25 يناير 2016, 9:46 pm من طرف dr.ahmed

» معالم التغير التربوي لدي سيد قطب من خلال كتاباته
الإثنين 25 يناير 2016, 9:09 pm من طرف dr.ahmed

» الإنترنت ودوره في تطوير البحث العلمي
السبت 23 يناير 2016, 10:50 pm من طرف dr.ahmed

» الإنترنت ودوره في تطوير البحث العلمي
السبت 23 يناير 2016, 9:49 pm من طرف dr.ahmed

» قلق الاختيار في العلاقة ببعض المتغيرات المرتبطة بطلبة وطالبات الثانوية العامة
الأربعاء 23 ديسمبر 2015, 8:59 pm من طرف dr.ahmed

» قلق الاختيار في العلاقة ببعض المتغيرات المرتبطة بطلبة وطالبات الثانوية العامة
الأربعاء 23 ديسمبر 2015, 7:50 pm من طرف dr.ahmed

» دراسة لمشاعرالقلق والعصبية لدى أمهات الأطفال المعاقين وغير المعاقين
الأربعاء 23 ديسمبر 2015, 3:12 pm من طرف dr.ahmed

مواضيع هامة

زوار المنتدى
free counters
لإعلاناتكم
 
لإعلاناتكم
يرجى مراسلتنا
 
 

شاطر | 
 

 مؤثرة جدا ... الشاب أيمن سمُّور كاد يُزفّ "عريساً".. فزُفَّ في الكَفَن!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ž¦متـمـ ــردة¦ž
.♥ مشرفة ♥.
.♥ مشرفة ♥.
avatar


مُساهمةموضوع: مؤثرة جدا ... الشاب أيمن سمُّور كاد يُزفّ "عريساً".. فزُفَّ في الكَفَن!   السبت 28 أبريل 2012, 7:28 pm



على عتبة اللقاء الأول والأخير كانت تستعد للعودة إلى منزلها بعد رحلة
طويلة قضتها عند "الكوافير".. والأمل يحمل عينيها إلى حفل زفاف يشهده
المئات من أهلها وصديقاتها, ولمّا دقت الساعة الثالثة عصراً حملت هاتفها
النقال وأجرت اتصالاً هاتفياً بمن سيكون رفيق دربها بعد عدة ساعات..
ليخبرها أنه لن يستطيع القدوم لأخذها من "صالون التجميل" وأنه سيرسل ابن
خالها لينقلها إلى منزلها, ارتدت عباءتها السوداء كي تُغطي فُستان زفافِها
الأبيض ووضعت على رأسها شالاً أبيض ليغطي شعرها ووجهها وركبت السيارة..
ولما وصلت إلى باب منزلها رأت الدموع تنهمر من عيني عمتها.

تِلك كانت بداية النهاية في قصة حفل زفاف "أيمن سمور" الذي وافته المنية قبل الحفل بسويعات، والتفاصيل تجدونها في السياق التالي:

فرحة ضائعة
بدأ الخوف يتسلل إلى قلب إسراء العصار "عروس أيمن".. تُرى لماذا تصرخ
عمتي؟!, هل حدث أي مكروه لوالدي..؟! بتلك الكلمات أكملت إسراء حديثها
والدموع تنهمر من عينيها ألماً على ما حل بها يوم زفافها لتقول:"لم أدخل
باب بيتي بعد فإذا بأخي الأكبر يحضنني بشدة ويبكي، واتبعته شقيقاتي اللواتي
أخذن يبكين معي.. رحت أصرخ بوجههم وأسأل:"هل جرى لوالدي شيء؟..".

وعلى وقع تلك الدموع التي ذرفتها ألماً دخل والدها.. تنهدت حينها تنهيدة طويلة وقالت: "الحمد لله والدي بخير".

وتتابع إسراء:"استعدت صوابي حينها، وقلت: "هل حدث أي مكروه لأيمن؟
أخبروني؟" .. والكل من حولي يشهق بالبكاء والنحيب, عرفت حينها أن الموت كان
نصيبه، ولما تأكد لي الخبر وقعت على الأرض مغشياً عليّ".

وتمضي:"كان جميع من حضر لحفل زفافي حولي يحاولون إيقاظي مرةً بزجاجة عطر
ومرة بالمياه، وبعد أن استيقظت أصابتني حالة من الجنون.. جلست حينها أمزق
فستان زفافي, وألقيت بالتاج بعيداً ومسحت الزينة عن وجهي..".

قبل الوداع
وتضيف:"أكثر ما أوجع قلبي وزادني ألماً أنني تحدثت إليه قبل وفاته بدقائق،
وأخبرني أنه سعيد جداً وينتظر حفل الزفاف بفارغ الصبر, حتى إنه ليلة الحفلة
اتصل بي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وقال لي:" كانت الحفلة "سهرة
الشباب" جميلة جداً رقصت لأول مرة في حياتي", تحدثنا طويلاً حتى دخلت عليّ
أختي الغرفة، وطلبت مني أن أنام لأستعد لحفل الزفاف غداً، لكنا رفضنا أن
نغلق الهاتف واستمررنا في الحديث.. ".

وتزيد:"هاتفني والد أيمن، وتحدث إليّ بكلمات لن أنساها طوال حياتي, قال:
"هذا نصيبك يا ابنتي وقدر الله وما شاء فعل، لا تحزني كثيراً واصبري".

تلك كانت تفاصيل الوجع في حفل زفاف إسراء التي حرمت زوجها ليلة زفافها،
وكلها يقين الآن أن الله قد كتب لها ذلك، ولعل القادم يكون خيراً لها.

في بيت أيمن كانت تفاصيل الوجع تزداد, فأمس كانوا يتناولون غداء زفافه
واليوم يتناولون غداء عزائه..يا لهذه المفارقة الغريبة!, تقول والدة أيمن
بألم والصوت بصعوبة يخرج :"بعد الانتهاء من تناول طعام الغداء، طلب الشباب
من أيمن أن يدخلوا معه إلى الحمام كي يزفوه كما عادة الغزيين، لكنه رفض
وهرب منهم وذهب إلى حمام غرفته, ونتيجة انقطاع التيار الكهربائي وضيق مساحة
الغرفة اضطر أيمن لتشغيل المولد الكهربائي داخل الحمام, وبعد تصاعد الدخان
من المولد وتفاعله مع دخان الحمام وقع أيمن على الأرض مغشياً عليه، وشاء
الله أن يصطدم رأسه "بالبانيو"، ما سبب له نزيفا في المخ".


الفاجعة
وتتابع:"بحث والد أيمن عنه في المنزل فلم يجده اتصل على الحلاق فأخبره أن
أيمن عاد إلى المنزل، اتصلنا بابنة عمه التي طلبت زفه في منزلها فأخبرتنا
أنها في انتظاره, وبعد ساعة من البحث قررنا أن نكسر باب حمام غرفته؛ لنرى
أهو موجود داخله أم لا".
وتضيف:"بعد كسر باب الحمام وجدنا أيمن ملقى على الأرض, وبسرعة البرق حمله
والده وأقرباؤه إلى المستشفى الذي غادر الحياة فيه بعد دقائق معدودة ".

وتمضي الأم المكلومة:" ذهبت الساعة الواحدة ظهراً إلى "صالون التجميل" مع
قريباتي, وبعد فترة قصيرة طلبوا منا أن نعود إلى المنزل؛ لأن حفل الزفاف قد
ألغي، سألتهم: "ماذا حصل؟" لم يخبروني بأي شيء, صعدت إلى السيارة لأعود
للمنزل بسرعة وأرى ما حدث, سألتهم في طريقي: "هل توفي أحد في العائلة؟"،
قالوا: "لا"، أصررت على معرفة سبب إلغاء العرس..".

وتقول وقلبها ينفطر ألمًا على وفاة ابنها البكر:"أخبروني أن إحدى قريباتي
توفيت، واضطروا لتأجيل العرس قلت لهم: لا أنتم تكذبون عليّ, هل حدث لأيمن
مكروه؟ إن لم تخبروني فسألقي بنفسي من السيارة.. عندما عرفت الخبر لم
أتمالك نفسي من الصراخ".
أول أمس كانت حفلة أيمن.. كان سعيداً جداً فيها، وهاتف عروسه بعد انتهاء
الحفلة ليخبرها أن موعد الزفاف اقترب وأنه ينتظر شروق الشمس بفارغ الصبر
لتكون عروسته ملكه وحده.. لكن الله قدر غير ذلك.

غرفة أيمن مازالت على حالها فجهاز العروس وضع في الخزانة استعداداً لحياة
جديدة, وعلى سريره وضع قميصه الأبيض و"بدلة" العرس.. لكن أزمة الكهرباء
التي تعاني منها غزة طمسَت الفرحةَ وحوَّلت العرس إلى عزاء.. إنها أقسى من
قسا على أيمن في حياتِه.





(ليس المهم ان تشارك بألف موضوع بل المهم ان تشارك بموضوع يشاهده ألف مشاهد)



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
.♥ المركز الثاني ♥.
.♥ المركز الثاني ♥.
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مؤثرة جدا ... الشاب أيمن سمُّور كاد يُزفّ "عريساً".. فزُفَّ في الكَفَن!   السبت 28 أبريل 2012, 7:41 pm

لا حول ولا قوة الا بالله

الله يعين اهله
ويصبر عروسته


نصيبه.......


شكرا متمردة





(ليس المهم ان تشارك بألف موضوع بل المهم ان تشارك بموضوع يشاهده ألف مشاهد)
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفائزة بالمركز الثاني بالمسابقة الرمضانية
أتمنى لكِ مزيداً من النجاح والتقدم والوصول إلى أعلى المراتب
"إدارة المنتدى"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لحظة صفا
.♥ مشرفة ♥.
.♥ مشرفة ♥.
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مؤثرة جدا ... الشاب أيمن سمُّور كاد يُزفّ "عريساً".. فزُفَّ في الكَفَن!   الأحد 29 أبريل 2012, 12:34 am

مكتوب ومقدر
يسلمو انوس





(ليس المهم ان تشارك بألف موضوع بل المهم ان تشارك بموضوع يشاهده ألف مشاهد)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفائزة بالمركز الثاني بالمسابقة الرمضانية
أتمنى لكِ مزيداً من النجاح والتقدم والوصول إلى أعلى المراتب
"إدارة المنتدى"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤثرة جدا ... الشاب أيمن سمُّور كاد يُزفّ "عريساً".. فزُفَّ في الكَفَن!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأقصى :: المنتديات العامة :: المنتديات الأدبية :: القصص الواقعيه والروايات العربية-
انتقل الى: